ما هي فوائد الدورة الشهرية عند النساء


كل النساء يمرون شهريا بوقت نزول دم الحيض لكن هل سألتي نفسك يوما هل هذه الدورة الشهرية لها فوائد للجسم أم أنها شيء يرهقنا ويؤلمنا فحسب , مما لاشك فيه إن الله لا يفعل شيئا باطلا فكل شيء مقدر بحساب , بالفعل الدورة الشهرية لها العديد من الفوائد لجسم المرأة تعالى معنا لتتعرفي على هذه الفوائد تفصيليا

فالدورة الشهرية تعتبر دورة تطهير كاملة للدورة الدموية فالجسم في هذا الوقت تحديدا يتخلص من الدم الفاسد ومن كل الخلايا الميتة وبالتالي يبدأ الجسم في تجديد الدم مرة أخرى لأداء وصحة أفضل للجسم وتعتبر أيضا الدورة الشهرية بمثابة تقدير عام وشامل لتأكيد على صحة الجسم وخلوه من أى مشاكل صحية يمكنها أن تواجهه فهذا يوفر عليكي أن تقومي بعمل كشف دوري للتأكد من عدم وجود مشاكل صحية لديكي

فالله جل وعلا اعطاكى قدرات جسدية لتبعد عنكى الأمراض وهو نزول دم الطمث ليخلص جسمك من السموم وبالتالي تجديد بطانة الرحم بصفة دورية .

أهمية الدورة لدى المرأة ليست هي وسيلة وطريقة للإنجاب فحسب, بلى إنما لها العديد من الوظائف الأساسية لصحة جسمك

فالدورة الشهرية تحمى من خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين وذلك بفضل الهرمونات فلديكي حماية حتى تصلى إلى سن الخمسين اى سن الأمان , أما إذا تعرضت حالة إلى الإصابة بمثل هذه الأمراض فيكون لأسباب جوهرية أخرى مثل العامل الوراثي أو ارتفاع نسب الدهون في الدم , ومن ضمن الأشياء الهامة التي يستفيد منها جسمك بفضل الدورة الشهرية هو انخفاض انتفاخ البطن مع انخفاض هرمون البروجستيرون الذي إذا زاد معدله بالجسم يجعل الجسم محتفظا بالماء ويضعف من عملية التمثيل الغذائي

الدورة الشهرية أيضا تجعل عمل الغدد في الجسم منظم جدا وبالتالي يستطيع الجسم المحافظة على الجهاز الهرموني بشكل أفضل وبناءا على ذلك تعتبر بمثابة حماية للجسم من الإصابة بإى مرض يمكنه أن يصيب الغدد بكل أنواعها

إن تطهير الدم خلال هذه العملية الشهرية – الدورة الشهرية – يساعد على بناء العظام وصحة أفضل للثديين فالدورة الشهرية ليست نقما كما يظنها البعض إنما هي نعمة انعم الله بها علينا وميزنا بها جنس المرأة خصيصا

إن دورتك الشهرية تحدثك كل شهر عن حالتك الصحية فمعدل نزول الدم ووقت الدورة سواء منتظم أو غير منتظم هو مؤشر هام على بيان حالتك الصحية فمثلا:

الدم الغزير:


إذا كان هناك نزفا شديدا ووفرة في كمية الدم المتدفق ربما يكون هذا دليل على نقص في الهرمونات لديكي , لذلك عليكى بزيارة طبيبك للكشف على وظائف الغدة الدرقية حتى لا تصابى بفقر الدم ويجب عليكى قياس مخزون الحديد لدى جسدك

الدم القليل جدا :


هذا أيضا دليل على وجود مشكلة بالغدة الدرقية وقد تصبحين يوما لتجدي غياب شديد في نزول دم الحيض فيجب أن تخضعى للكشف الطبي , وعليكى الأخذ بالاعتبار أن إتباع نظام غذائي معين أو ممارسة تمارين رياضية عنيفة يؤثر أيضا تأثير كبيرا على معدل وكمية الدم المتدفق في أيام الدورة الشهرية

الدم الغير منتظم:


إذا تعدت الفترة بين كل دورة شهرية وأخرى ال42 يوما فحتما هناك مشكلة صحية يعانى منها جسدك , فربما يكون هناك مشكلة في الصحة العامة أو انك تخسرين الكثير من الوزن في هذا الوقت , مع العلم إن هناك مرض يسمى بمرض " تكيس المبيض " وهو من أهم الأسباب التي تجعل الدورة الشهرية غير منتظمة فعليكى بالفحص الطبي فورا فالكشف المبكر عن اى مرض يجعل نسبة الشفاء والتعافي اكبر وأسرع عن غيرها .

انقطاع الدم:


ماذا لو انقطع الدم نهائيا إذا كنتى لا تمارسين تمارين رياضية عنيفة لان التمارين العنيفة تؤثر على نزول دم الحيض كما هناك سبب أخر أيضا مثل إتباع حمية غذائية صارمة فإذا توقف الدم بشكل تام فهذا مؤشر خطر على جسدك ويجب عليكى اخذ فترة راحة , وإذا تأخرت دورتك الشهرية أكثر من ستة اشهر فان هذا قد يعرضك للإصابة بالعقم ومشاكل كبيرة بالعظام ومن المؤشرات على تلك المشاكل تشعرين بهبات من الحرارة على جسدك والتعرق في فترات الليل حتى مع البرودة الشديدة , فيجب عليكى فورا الفحص الطبي للتأكد من سبب انقطاع دم الحيض , ولكن هناك سبب أخر لانقطاع الدم يجب أن تتذكريه أولا وقبل كل شيء وهو أن يكون هناك حمل وانتى لا تعلمين فتأكدي من هذه المعلومة أولا إذا كان يراودك التفكير في هذا الأمر .

أما من الناحية الدينية :


فان الله سبحانه وتعالى ذكر في كتابه الكريم أن المحيض أذى , فاكتشف حديثا أن هناك دورة حياة للميكروبات والبكتيريا وجراثيم في قناة المهبل لكنها مفيدة للمهبل لكن خلال فترة الدورة الشهرية تتحول هذه الميكروبات إلى ميكروبات وبكتيريا ضارة لذلك قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز :

قال الله تعالى " ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض و لا تقربوهن حتى يطهرن" ( سورة البقرة أيه 222 )

فالدورة الشهرية هي مهمة جدا لكل امرأة للمحافظة على التوازن الداخلي والصحة العامة لديكي فلا تستائى أو تغضبى من وجودها فانتظامها ووجودها بمثابة تأكيد على صحة جسمك وخلوه من الأمراض كما أنها السبب في إنجابك ورزقك بذرية صالحة ولكن عليكى بالاهتمام بنفسك في هذه الفترة من ناحية التغذية العامة وقلة المجهود لكي تحصلي على جسد متعافي .

فالدورة الشهرية مثلها كالحجامة التي تخلص جسمك من كل الدم الفاسد الموجود داخل الجسم فإى امرأة لم تصل إلى سن الأمان أو سن اليأس بعد لا تفيدها الحجامة في شيء ولكن بوجود الدورة الشهرية تعتبر حجامة طبيعية للجسم وهذه نعمة كبيرة من اكبر النعم التي انعم الله بها علينا لكي نتخلص من كل سموم الجسم.