مواضيع متنوعة عن العادة الشهرية

مشروبات تزيد من آلام الدورة الشهرية - ابعدى عنها


تعاني معظم السيدات والبنات  من الآلام او التقلصات  أثناء الدورة الشهرية

وهذا يحدث نتيجة التغيرات فى  الهرمونية التي تحدث للجسم في تلك الفترة، ولكن  هناك أنواع معينة من المشروبات  التى تسبب زيادة الآلام بصوة كبيرة.

من هذه المشروبات التي تزيد من شعور آلام الدورة الشهرية
التدخين والقهوة بانواعها والشاي، وايضا التوتر العصبي الذى يعمل على الاحساس والشعور بآلام الدورة الشهرية، وهذا يختلف حسب الصحة العامة وايضا الحالة المزاجية لكل أمراة .

عودة الدورة الشهرية بعد الولادة


بعد الولادة غالبا ما تريد ان تعرف المرأة عن توقيت عودة دورتها الشهرية 
ولكن هذا الامر يختلف من واحدة الى غيرها , حسب ما تفرضة المؤثرات الخارجية وطريقة الرضاعة
فالتى تقوم بارضاع ابنها بالرضاعة الطبيعية عادة ما تتاخر دورتها اكتر من المرأة التى تقوم بارضاع طفها حليب صناعى

الام التى تقوم بارضاع ابنها رضاعة طبيعية تتاخر الدورة فى حدود السنة وهذا يعتبر شىء جيد لها لانها لن تشعر بالام الدورة مدة سنة كامله 
فى بعض الحالات تعود الدورة خلال ثلاث اشهر حتى ثمانية اشهر فى حالك كونك تنامى ساعات كفاية فى الليل 

ويذكر هنا انه كلما ذادت مرات ارضاع طفلك برضاعة صناعية عن الرضاعة الطبيعية كلما كانت فرص عودة الدورة سريعة اكتر

الام التى تقوم بارضاع طفلها رضاعة صناعية
غالبا ما يستغرق الامر من شهر الى شهرين بعد الولادة لعودة الدورة
ويحدث بعض الآلام القوية واحيانا نزيف حاد فى المرة الاولى لعودة الدورة بعد الولادة 
ثم تقل هذا الآلام تدريجيا حتى تعود لما قبل 

وهذه الآلام تكون نتيجة عدم اعتياد الجسم على التبويض 
منذ طول فترة الولادة

ما هو مدى تأثير انقطاع الطمث على كثافة العظام


ان سن انقطاع الدورة الشهرية او كما يطلق عليه سن اليأس لا تعد فترة مرضية تمر بها المرأة وإنما هى مرحلة عمرية تمر بها ويمكن للمرأة التغلب عليها فهو فحسب معناه انقطاع الدورة الشهرية وهناك عدة عوامل وتغيرات تحدث على المرأة قبل وبعد انقطاع الدورة الشهرية وهى تعتبر تغيرات طبيعية تحدث لكل سيدة , فانقطاع الدورة الشهرية يحدث نتيجة توقف المبايض عن انتاج الهرمونات الانثوية وعندما تصل المرأة الى سن انقطاع الطمث هذا يعنى انه لا يمكنها بعد ذلك ان تحمل وتتنبأ المرأة فى كثير من الاحيان بقرب سن انقطاع الدورة الشهرية نتيجة تغيرات واضطرابات تحدث لها , فبسبب تقليل افراز الهرمونات الانثوية تشعر المرأة بالحرارة وجفاف فى افرازات المهبل وتحدث هذه العملية غالبا عندما تصل المرأة الى سن الخمسين من عمرها , وهنا تكون فرص الاصابة بأمراض القلب وأمراض العظام واشهرها هشاشة العظام ممكنة , عندما تمر المرأة بسن انقطاع الدورة الشهرية يحدث لها احيانا تنميل فى انحاء الجسم ويحدث لها فى الاغلب الم فى المفاصل والعضلات وهناك بعض السيدات يحدث لها احيانا تورم فى اليدين والقدمين وللقضاء على مثل هذه الاعراض ننصح السيدات بالمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية .


بسبب قلة افراز هرمون الاستروجين بالدم يسبب ذلك لدى المرأة التى انقطع حيضها نقص فى الكالسيوم مما يسبب لها هشاشة فى العظام فيجعل عظامها قابلة للكسر بسهولة شديدة عند اى حركة خاطئة , وللقضاء على هذا الامر يجب على المرأة ان تمارس بعض التمارين الرياضية وان تتناول الكالسيوم المتمثل فى العديد من الاغذية والخضروات وان تكثر من تناول الحليب , ويمكنها تناول عقاقير الكالسيوم لتعوض هذا النقص الذى يحدث للجسم فى ذلك الوقت .

ان نقص التبويض لدى المرأة التى بلغت سن انقطاع الدورة الشهرية يسبب فى زيادة افرازات الغدة النخامية والتى تسبب فى زيادة المواد التى تسبب فى اقلال كثافة العظام , لكن اذا مارست المرأة خلال هذه الفترة نوعا من التمارين الرياضية ستعمل على انتظام هذه المعادلة فى الجسم وتخفيف تأثير هذه الافرازات الضارة على العظام لذلك يجب على المرأة التى انقطع لديها الحيض ان تواظب على ممارسة التمارين الرياضية حتى لا تقل لديها كثافة العظام .

فان هشاشة العظام تزداد لدى المرأة مع مرور الوقت وتقدم العمر فهناك دراسة تنصح السيدات اللاتى تجاوزن اعمارهن سن الثلاثين ان تواظب على رياضة المشى حتى يمكنها ان تقاوم مرض هشاشة العظام او حتى تقلل فرص الاصابة به , فهناك دراسة اكدت ان السيدات اللاتى واظبن على ممارسة الرياضة مثل رياضة المشى فى هذه الفترة العمرية انخفض لديهم معدل تعرضهم للكسور العظمية ووجد ان المرأة التى تواظب على ممارسة الرياضة من سن صغير ووصولا الى سن اليأس تبين انها تتمتع بكثافة عظمية بالمقارنة بمثيلاتها فى نفس عمرها واللاتى لم نواظب على ممارسة التمارين الرياضية , فرياضة المشى هامة جدا للمرأة للحفاظ على كثافة العظم مع تقدم العمر وحدوث تلك التغيرات الفسيولوجية , ان رياضة المشى تعمل على تماسك العظام وبالتالى تساعد على زيادة كثافة العظام والحفاظ على العظم بعد سن انقطاع الدورة الشهرية .

نحن نجد ان المرأة عند وصولها سن اليأس يتراجع وزنها , ان تناقص وتراجع هذا الوزن خلال فترة انقطاع الدورة الشهرية يرتبط بفقدان المرأة لكثافة العظام , وأكدت الدراسات ان المرأة التى تتناول علاج هرمونى فى تلك الفترة ليست فى حماية من فقدان كثافة العظام , فان تلك التغيرات التى تحدث للمرأة فى الوزن فى تلك الفترة تؤدى الى تغيرات فى الكثافة المعدنية للعظام فخسارة الوزن تزيد بنسبة اكبر مع انقطاع الدورة الشهرية , ان المرأة التى تواظب على تناول علاج هرمونى للتخلص من اعراض سن اليأس سيحدث لها فقدان لكثافة العظام بصور اقل نسبيا ولكن اذا فقدت هذه المرأة وزنها فى ذلك الوقت ستشهد ايضا معه سرعة فى معدلات فقدان العظام , ان المخاطر التى تتسبب فيها فقدان كثافة العظام تسبب فى حدوث كسور للمرأة فى ذلك الوقت بنسب كبيرة , وإذا كانت المرأة فى ذلك الوقت تريد ان تنقص وزنها يجب ان تكون على علم بالعواقب التى قد تحدث لعظامها فى ذلك الوقت من جراء فقدان الوزن .

ان الحالة الطبيعة للعظام هو ان تشبه قطعة الاسفنج المليئة بالمسامات وعندما يتقدم العمر بالمرأة تقل هذه المسامات وتصبح العظام هشة جدا وبالتالى تفقد صلابتها وهذا ما يطلق عليه هشاشة العظام او قلة كثافة العظام وبالتالى تكون المرأة معرضة للإصابة بالكسر بمنتهى السهولة .

ما هى اهم الاسباب التى تجعل المرأة اكثر عرضه للإصابة بمرض هشاشة العظام :


نقص هرمون الاستروجين , وهو من هرمونات الانوثة التى تعمل على انتظام الدورة الشهرية فهى تلعب دورا هام ورئيسى فى انتظام الدورة الشهرية فهرمون الاستروجين تنتجه المبايض لتنظيم انتاج البويضات اثناء فترات الخصوبة فالاستروجين من الاسباب التى تشكل عامل خطر اساسى لحدوث هشاشة العظام , فالمرأة المتعافية تظل تنتج طوال فترة الخصوبة فى الاستروجين الى ان تصل الى سن اليأس يبدأ هرمون الاستروجين بالتوقف بصورة تدريجية ونظرا لان المادة التى كانت تحفظ العظام بدأت بالاختفاء بأسرع من الوقت السابق و اصبحت المرأة معرضة للإصابة بقله كثافة العظام ومن ثم الاصابة بهشاشة العظام , وأكثر النساء عرضة للإصابة بهشاشة العظام تلك المرأة التى وصلت لسن اليأس فى وقت مبكر من حياتها فى الاربعينات مثلا او احيانا الثلاثينات , حتى المرأة التى تعرضت لإجراء عملية استئصال الرحم والمبايض فهذه النوعية من العمليات لها نفس التأثير لنقص هرمون الاستروجين , فجميع هذه الحالات تعانى من نفس المشكلة وهى نقص هرمون الاستروجين الذى يحمى العظام من التآكل والنتيجة لذلك هو حدوث قلة فى كثافة العظام مما ينتج عنه مرض هشاشة العظام , ان المرأة التى انقطعت لديها الدورة الشهرية يحدث لها اضطراب فى الهرمونات وتكون عرضة للإصابة بهشاشة العظام حتى ان عادت لها الدورة الشهرية مرة اخرى الى طبيعتها .

اخطاء تقع فيها المرأة اثناء الدورة الشهرية


تعتبر الدورة الشهرية من الاحداث الهامة التى تمر بها المرأة فيجب ان يكون لها عناية خاصة , فالدورة الشهرية هى عبارة عن مجموعة من التغيرات الفسيولوجية التى تحدث للمرأة وتمر بها كل 28 يوم تقريبا فى الدورة الشهرية المنتظمة هذه التغيرات التى تحدث فى ذلك الوقت من الشهر تصاحبها ايضا تغيرات فى بطانة الرحم وهذا يسبب نزول دم وهو الذى يطلق عليه اسم الحيض , خلال هذه الفترة من الشهر هناك عدة امور يجب على المرأة ان تتبعها منها عدم رفع الاشياء الثقيلة مثل ممارسة تمارين رفع الاثقال او الرياضة العنيفة او الجرى السريع لمسافات طويلة او تقوم برفع اشياء ثقيلة كأثاث المنزل , ويجب ان تهتم المرأة اكثر بهذه الامور خصوصا اذا كانت دورتها الشهرية يصاحبها نزول دم غزير , فيمكنك استبدال الرياضة العنيفة كالجرى لمسافات طويلة الى المشى الخفيف لمسافات قصيرة فى الهواء الطلق , كذلك يمنع على المرأة ان تركب الخيل فى هذه الايام او ان تقوم بالسباحة او تغطس فى الماء الساخن , يمكنها استبدال الاستحمام بدلا من المغطس استعمال الدش وبما فاترا , فالنظافة من اهم الاشياء التى يجب على المرأة الاهتمام بها فى تلك الايام فيحب على المرأة الاغتسال اكثر من مرة خلال اليوم بالماء الفاتر مع الصابون وان تقوم بتجفيف المنطقة الحساسة جيدا حتى لا تنمو البكتريا والميكروبات وتظهر الروائح الكريهة او تحدث حكة والتأكيد على استعمال الفوط الصحية الجيدة الصنع والمناسبة لكل سيدة حسب ايام دورتها الشهرية وحسب كمية الدم المتدفق منها وان تواظب المرأة على استبدالها دوما حتى لو كانت تخلو من اى اثار للدم منعا لحدوث اى تلوث كما ان المرأة اثناء الدورة الشهرية يجب ان تهتم بالأطعمة التى تتناولها كالفواكه والخضروات الطازجة وان تواظب على تناول الخضروات ذات الاوراق الخضراء كالخس والملفوف كذلك يجب على المرأة ان تتناول الحبوب بكافة انواعها والخبز الاسمر وان تقوم بتناول حلى قمر الدين حتى لا يحدث لها امساك اثناء ايام الدورة الشهرية كما ان المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة شيء هام يجب ان لا نجهله .


فى ايام الدورة الشهرية تشعر المرأة بآلام شديدة واضطرابات متعددة وكل حالة تختلف عن الاخرى فالسيدات ليس حالهم متشابه , فهناك بعض النساء تعانى من الام شديدة مصاحبة لتشنجات وهناك امرأة تعانى من عدم انتظام دورتها الشهرية وهنا بعض النساء تكون دورتها الشهرية منتظمة جدا إلا انها احيانا تواجهها بعض التأخر فى بعض الاحيان فى بضعة ايام , فالمرأة تواجه اختلافات كثيرة ومتعددة حول اشكال الدورة الشهرية وغالبا ان المرأة التى تعانى من تأخر نزول الدورة الشهرية هى من تعانى من الالام والتقلصات وهذه المرأة يجب عليها ان تتناول مكملات غذائية وان تبتعد عن استعمال الهرمونات لان هناك بعض النساء تلجا الى استعمال الهرمونات لنزول الدورة الشهرية وهذا خطر جدا , فإذا تأخرت الدورة الشهرية عن 3 ايام يجب ان تستشير المرأة الطبيب المتخصص لمعرفة السبب من هذا التأخير .


فالمرأة عموما اعتادت على فعل وممارسة الكثير من التصرفات التى تظنها عادات عادية جدا ولا تعلم ان اضرار هذه العادات خطير جدا وقد يؤثر سلبا على صحتها فى فترة ايام الدورة الشهرية مثل :


- اعتادت المرأة ان لا ترتدى شيئا فى قدميها اثناء السير على السيراميك او ان تجلس مباشرة على الارضيات الغير مغطاة بالمفروشات الارضية .


- اعتادت على حمل الاشياء الثقيلة خلال ايام الدورة الشهرية .


- اعتادت ان تكثر من تناول الحلويات ون تتناول الوجبات السريعة .


- اعتادت ان لا تتناول الطعام لفترات طويلة .


- اعتادت على اهمال النظافة وهذا خطر جدا لأنه من الممكن ان يسبب لها مشاكل وأمراض تناسلية فالمحارم يجب ان نقوم بتغييرها كل ساعتين على الاقل .


- ارتداء الملابس الضيقة والتى تضغط على الرحم وتسبب مشاكل صحية خطيرة ,فان الملابس الضيقة يمكن ان تقوم بالضغط على اماكن تجمع الخلايا من بطانة الرحم فى اى منطقة اخرى من الجسم وتسبب الام حادة والتهابات شديدة , فالمرأة التى ترتدى ملابس واسعة هى التى تقل لديها الاصابة بالتهابات بطانة الرحم , فارتداء الملابس الضيقة لفترة طويلة تسبب فى ارتفاع هذه الحالات من الاصابة , لذلك يجب على المرأة ان تتجنب ارتداء الملابس الضيقة لما فيها من اثار سلبية عليها وخصوصا خلال ايام الدورة الشهرية .


- اعتادت بعض النساء ان تسرف فى تناول المسكنات بشراهة متجاهلة مدى خطورتها .


- اعتادت بعض النساء على السباحة فى ايام الدورة الشهرية وهذا خطر جدا حيث ان السباحة تمنع الدم الفاسد من الخروج وتسبب فى تجمع هذا الدم داخل الرحم وذلك يمكن ان يسبب تعفن داخل الرحم .


لكن ما يجب عليك فعله ان ترتاحى وتسترخى ولا تزيدى من الحركة فى هذه الايام وان تدفئى بطنك ومن الممكن ان تقومى بعمل كمادات مياه دافئة على بطنك حتى تستطيعى ان تتخلصى من مشكلة الام البطن وان ترتدى ملابس قطنية تدفئك وتمتص الرطوبة حتى لا يتسلل الهواء البارد الى بطنك مسببا لك الام شديدة .


خلال ايام الدورة الشهرية يجب ان تعتنى المرأة بنفسها جدا فيجب ان تقوم بتعديل على عاداتها الغذائية السيئة و وان لا تقوم بغسل الشعر العديد من المرات وذلك بسبب ان الماء البارد يسبب انكماش للمبيض كما ان جسمك فى هذه الفترة يحتاج الى التدفئة حتى تستطيعى ان تتغلبى على الالام المصاحبة للدورة الشهرية وان لا تتجاهلى النزيف الحاد المصاحب لأيام الدورة الشهرية لان هذا قد يشكل خطورة كبيرة على صحتك وقد يصيبك بفقر الدم , وان تبتعد المرأة فى هذه الفترة عن شرب المشروبات والمياه الباردة , اهتمى بحالتك الصحية عامة فهذا يفيدك فى حياتك عامة .

الاسترخاء وعلاقته بانقطاع الدورة الشهرية





الدورة الشهرية هى عبارة عن سلسلة من التغييرات التى تحدث على جسم المرأة حتى تجعل جسم المرأة فى حالة الاستعداد لحدوث الحمل , وتحدث الدورة الشهرية مرة شهريا , فتنمو بطانة الرحم الداخلية ثم تستعد لدخول البويضة المخصبة اليها لكى تتعلق بهذا الجدار الداخلى للرحم وفى حالة عدم حدوث التبويض تسقط بطانة الرحم الداخلية على هيئة شعيرات دموية مسببة نزيف للمرأة وهو ما يسمى فترة الحيض او الدورة الشهرية والبعض يطلق عليها دورة الطمث , فالمرأة لديها العديد من السنوات تمر بهذه المرحلة سنويا بداية من سن المراهقة المبكرة حتى تصل الى سن اليأس فى الخمسين من عمرها , متوسط عدد ايام الدورة الشهرية المنتظمة للجسم السليم هو 28 يوم هناك مجموعة من السيدات تختلف لديهم هذه المدة فقد تقصر وقد تطول , وتأتى الدورة الشهرية للفتاة من سن 11 وحتى 14 سنة وتنتهى الدورة الشهرية فى اغلب الامور عند المرأة من سن 39 وحتى سن 51 سنة اذا كنت قد اقتربت من سن اليأس ستشعرين ببعض التغيرات فى ايام الدورة الشهرية , وستلاحظين وجود بعض الاضطرابات مع اقتراب موعدها الشهرى , اذا لاحظت اى تغيير كبير فى دورتك الخاصة يجب عليك استشارة الطبيب المتخصص حتى لا تتعرضين للخطر .

ان الاختلاف فى هرمونات الجسم عند وصول المرأة الى سن الخمسين من عمرها هو السبب وراء غياب الدورة الشهرية , فمع حدوث هذه التغيرات فى مستويات الهرمونات والأعراض التى ترتبط بالدورة الشهرية يؤديان فى النهاية الى انقطاع الطمث ومن اكثر المؤشرات والعلامات التى توضح اقتراب غياب الدورة الشهرية هو عدم انتظامها فى كثير من الاحيان وذلك سببه التقلبات التى قد تحدث للهرمونات , تبدأ الهرمونات فى التذبذب وتنخفض الخصوبة ومن ثم نلاحظ التغيرات وبعدها تنقطع الدورة الشهرية لدى المرأة .


عند حدوث الدورة الشهرية للمرأة تصاب المرأة بالتوتر الشديد ويحدث لها تقلبات شديدة فى المزاج وقد يصاحب تلك الاعراض اعراض اخرى جسدية مثل حدوث الم فى الثديين وأسفل الظهر مع الم فى اسفل البطن والشعور بالتعب العام بعض السيدات يحدث لها صداع شديد مع الشعور بالغثيان ويصاحب هذه الاعراض ايضا زيادة فى الوزن نتيجة لاحتباس السوائل فى الجسم لكن هذه الاعراض نجدها تظهر بصورة كبيرة على النساء الصغيرات فى السن والفتيات المراهقات اما عند وصول المرأة الى سن متقدم فى العمر نجد ان حده هذه الالام تختفى وهذا يرجع الى ضعف التبويض لديها فالمرأة التى تتناول حبوب منع الحمل نجد ان هذه الاعراض والآلام تكاد تختفى لديها بسبب ضعف الاباضة , ولكى تتغلب على الام الدورة الشهرية يجب عليك تناول المشروبات الساخنة ويمكنك عمل كمادات ساخنة على منطقة اسفل البطن مع اخذ حمام دافئ وتناول بعض المسكنات اذا لزم الامر مع الراحة التامة والبعد عن المجهود الشاق وترشيد استهلاك الاملاح فى الاطعمة , اذا لم تستطيع السيطرة على مثل هذه الالام وزادت عن الحد الطبيعى يجب علينا استشارة الطبيب .



اما عن الاسترخاء وكيف نستطيع ان نتغلب على القلق , فالقلق شيء مؤلم يسيطر على الانسان ويجعله دمية صغيرة فى يديه , وعندما يستطيع القلق ان يسيطر على الجسم تحدث للجسم تغيرات جسدية ومرضية تؤثر بالسلب على صحة الانسان ومثل اضطرابات النوم واضطرابات ايضا فى تناول الطعام مع قلة فى التركيز وقد نشعر دائما بالصداع المستمر ,علينا ان نتعلم فن الاسترخاء وهو بالابتعاد عن الافكار السلبية والاتجاه بالتفكير دوما الى الافكار الايجابية حتى نستطيع ان نقضى على مخاوفنا , فالدراسات اكدت فى الاونة الاخيرة ان هناك علاقة وثيقة بين الاسترخاء وانقطاع الطمث فالدراسات اكدت انه يمكن ان نستبدل العلاج بالهرمونات بالاسترخاء , فالمرأة اذا استطاعت ان تتدرب على فنون الاسترخاء المتعارف عليها يمكنها من اقلال نوبات الهبات الحرارية التى تحدث لها عند انقطاع الدورة الشهرية بصورة كبيرة فهناك تجارب اجريت على العديد من النساء وجدت انه من قمن بالفعل بتطبيق الاسترخاء استطاعوا بشكل كبير ان يقلصوا من حدوث الهبات الحرارية , وهذا يعد امر رائع لان هناك العديد من النساء لا يناسبهن العلاج عن طريق الهرمونات بسبب ظروف صحية قد تكون تعانى منها المرأة , فالمرأة تحتاج الى تحقيق الاستقرار لذلك الخلل الذى يحدث للهرمونات فى خلال السنوات التى تسبق انقطاع الطمث وتلك السنوات التى تلى انقطاع الطمث ايضا , فيصعب على الكثير من النساء تناول الهرمونات على مدار تلك الفترات الطويلة بسبب مشاكل صحية للبعض منهم , ولا نخفى ايضا ان العلاج بالهرمونات لفترات طويلة قد يسبب اخطار محتملة لعى جسم المرأة , فالاسترخاء وتطبيقه من افضل الحلول التى يمكن للمرأة استخدامها لمعالجة تلك الاعراض المصاحبة لانقطاع الطمث لديها وأهمها الهبات الحرارية التى تسبب قلق وتوتر للكثير من النساء وتسبب لها ايضا اضطرابات ومشاكل عند النوم , واعتمد الباحثون فى تطبيق اسلوب الاسترخاء للتغلب على اعراض انقطاع الطمث لمعرفة مدى تأثير الاسترخاء على حدوث الهبات الحرارية وذلك بناءا على السلوك المعرفى , وبالتالى تم عمل الكثير من الدراسات والتطبيقات فقام الباحثون بعلاج مجموعة من النساء السويديات عن طريق ممارسة الاسترخاء التطبيقى , والبعض منهم عن طريق العلاج بالهرمونات , وجد ان النساء اللواتى قمن بتطبيق الاسترخاء كان شعورهن بالهبات الحرارية اقل بكثير من النساء التى قمن بعلاجهن عن طريق الهرمونات , فالمرأة التى تم علاجها بالهرمونات او التى تركت من غير تطبيق اى نظام علاجى لها مازالت تتعرض للهبات الحرارية والتعرق الليلى .

فالنساء التى تم علاجها عن طريق الاسترخاء تعلمت التركيز على التنفس والاسترخاء العضلى قبل حدوث الهبات الحرارية وأثناء حدوثها وعند سؤالهن وجد ان المرأة التى كانت تتعرض الى عشر هبات حرارية خلال اليوم , بعد تطبيق نظام الاسترخاء سجلت المرأة خلال ثلاثة اشهر اربع هبات حرارية فقط فى اليوم ووجد ايضا تحسن كبير فى النوم والتخلص من الالام وهذا يحقق نجاحا كبيرا لتلك الدراسة وها يؤكد ان هذه الاعراض التى تشعر بها المرأة يكون لها صلة بالجهاز العصبى الودى المسئول عن ردود الافعال التى تحدث للجسم ويمكننا ان نتغلب على تلك المشكلة بالاسترخاء .

الاطعمة والمشروبات المناسبة اثناء الدورة الشهرية



الكثير من النساء تعانى من مشاكل كبيرة شهريا اثناء وجود الشهرية , تنقسم المشاكل الى مشاكل صحية من الالام والاضطرابات التى تحدث للمرأة بفعل وجود الدورة الشهرية فتتعرض المرأة الى الام شديدة من الام فى البطن وأسفل الظهر مع اضطرابات وخلل عام فى الصحة العامة , واضطرابات نفسية ايضا مثل العصبية والتوتر والشعور بالقلق وأحيانا تكثر المشاجرات الزوجية وحتى مع الاطفال فى تلك الفترة وهذه الاعراض كلها يطلق عليها امراض ما قبل الدورة الشهرية او " متلازمة ما قبل الدورة الشهرية " ، ويمكن التخفيف من تلك الاعراض التى تلازمك شهريا ببعض التغيرات البسيطة على نظامك الغذائى حتى تستطيعى ان تتغلبى على تلك المشاكل , فيجب على كل امرأة ان تتناول الاغذية الغنية بالألياف والنشويات فمثلا اكثرى من تناول الفواكه الطازجة والحبوب بكل انواعها , حاولى ان تكون الوجبات قليلة حتى لو تناولتى الطعام كل ساعتين او ثلاث ساعات لان نوبات الصداع التى تنتابك اثناء او قبل الدورة الشهرية مثل الصداع النصفى او الميول الى العدوانية فى تلك الايام تزداد هذه الاعراض سالفة الذكر عندما تتباعد الاوقات بين الوجبات , العديد من النساء التى تعانى من اعراض ما قبل الدورة الشهرية يعانوا من التعرض الى نقص شديد للسكر فى الدم ولا تتحسن هذه الحالة إلا اذا اتبعتى نظام غذائى صحى يبعد بك عن تناول الدهون والسكريات وان تواظبى على تناول الوجبات فى مواعيدها وان تقومى بالتركيز على الوجبات الخفيفة , كما انه عليكى اخذ قسط وافر من الراحة لضمان راحة نفسية كاملة حتى يمكنك ان تسيطرى على انفعالاتك , احذرى ايضا من مادة الكافيين فى مشروباتك والتى تتمثل فى الشاى والقهوة والمشروبات الغازية لأنها من اكثر المشروبات ضررا لان مادة الكافيين تزيد من افراز مادة الانسولين فى الجسم مما يتسبب فى انخفاض مستوى السكر فى الدم بصورة شديدة فإذا قمتى بترشيد تناول مثل هذه المشروبات ستستطيعى التغلب على نوبات القلق والتوتر العصبى المصاحبة لأيام الدورة الشهرية , فيجب على المرأة مراقبة نظامها الغذائى لضمان صحة افضل .

- يجب عليك الاقلال من الاطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من الاملاح كالشيبس والمخللات وكل الاكلات المتعارف على انها تحتوى على نسبة عالية من الاملاح .

- الاكثار من تناول الخضروات الطازجة نظرا لاحتوائها على العناصر الغذائية الهامة لجسمك , وان تبتعدى عن المسبكات وان تقللى من الملح فى اكلاتك .

- الاقلال من الاطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من السكريات .

- تناول الاطعمة بنسب متساوية اى ان تمدى جسمك بالأطعمة التى تحتوى على نشويات وسكريات ولكن بنسب متساوية لا تزيدى نوعية معينة عن الاخرى حتى يكتسب جسمك الفوائد الموجودة فى كل انواع الاكلات .

- ابتعدى عن الاطعمة التى تتسبب فى حدوث انتفاخ , لان المرأة فى هذه الفترة تعانى من الانتفاخ بسبب احتجاز السوائل فى تزيدى من مشكلة الانتفاخ فى الجسم .

- الاكثار من تناول السوائل وخصوصا الماء بمعدل لتر ماء يوميا على الاقل فالماء يساعد جسمك على التخلص من كل الاملاح المختزنة بالجسم .

اذا كنت ممن تزيد لديهم مشكلة الانتفاخ والآلام الشديدة فى هذه الفترة بصورة كبيرة يمكنك ان تتناولى بعض المكملات الغذائية التى قد تساعدك على اجتياز تلك الفترة :

- يمكنك من تناول الاقراص التى تحتوى على الماغنسيوم لتساعدى جسمك على التخلص من الالام وان تقللى من زيادة وزنك فى تلك الفترة .

- ان نقص فيتامين ب المركب من اهم احد المسببات لمشاكل ما قبل الدورة الشهرية فإذا تناولتى هذا الفيتامين ستتجنبى بعض من هذه المشاكل .

من اهم اسباب الانتفاخ المصاحب لهذه الفترة الزمنية كل شهر يرجع الى اضطرابات قد تكون لديك فى وظائف الجهاز الهضمى فتلاحظى حدوث نوبات امساك او اسهال شديد مع تراكم الغازات او ان تشعرى بالإرهاق الشديد وخصوصا فى فترات الصباح مع الشعور بالرغبة فى تناول الاطعمة السكرية فهذا يتطلب منك تغيير عاداتك الغذائية تماما وان تذهبى الى دكتور متخصص لوصف العلاج المناسب لحالتك .

هناك مجموعة من الاطعمة التى ان قمنا بتناولها خلال فترة الدورة الشهرية فقد تزيد من الام الدورة الشهرية لديك :

- الشوكولاته .

- المشروبات الغازية .

- الاغذية المحفوظة والمعلبات .

فالأغذية التى تحتوى على نسب عالية من الدهون والسكريات تزيد من مشكلة الالام المصاحبة للدورة الشهرية وكذلك المشروبات الغازية التى تحتوى على مركبات كيماوية والشوكولاته ايضا تحتوى على مواد كيماوية , ابتعدى ان الاكلات المحفوظة كالهامبورجر واللحوم المستوردة المثلجة والأكلات السريعة المحفوظة والجبن المحفوظ فمثل هذه الاطعمة تمد جسمك بطاقة كبيرة إلا انها لا تحتوى على عناصر غذائية مفيدة لجسمك وإنها تضر ايضا بإفراز الهرمونات .


وعلى العكس توجد هناك بعض الاطعمة والمشروبات اذا قمنا بتناولها تخفف من مشكلة الام الدورة الشهرية :

- الاطعمة النباتية .


فإذا انتظمتى على تناول الاطعمة النباتية ستفيدك جدا خصوصا فى تلك الفترة حيث انها تقوم بتسكين الام الحيض وتخفف من المعاناة التى قد تشعر بها النساء كل شهر فى ايام الدورة الشهرية وتتمثل الاطعمة النباتية فى الحبوب والبقول مثل القمح والعدس واللوبيا والحلبة , مع تناول المشروبات الساخنة القرفة والزنجبيل وشراب الحلبة البابونج والنعناع والينسون , مع الاخذ فى الاعتبار ان الجسم فى هذه الفترة يحتاج الى اخذ قسط وافر من الراحة وان تستلقى على ظهرك بعد اخذ حماما دافئ مع التنفس ببط اثناء النوم ومحاولة الاسترخاء ويمكنك تناول بعض المسكنات مثل الايبوبروفين لتقليل الشعور بالألم ويمكنك وضع قربة من الماء الدافئ على بطنك فالحرارة تسكن الالم مع تناول المشروبات الساخنة وهناك العديد من الوصفات الشعبية للمشروبات الساخنة التى تفيدك فى ادارا دم الحيض وتسكين الشعور بالألم .

التوتر وعلاقته بالدورة الشهرية




ان هناك علاقة وثيقة بين التوتر والدورة الشهرية والتوتر فى هذه الحالة يطلق عليه العديد من الاسماء مثل pms وهذا هو اختصار للمصطلح العلمى Premenstrual syndrome , ويطلق عليه ايضا التوتر السابق للحيض , كما يطلق عليه اسم التوتر النفسى المرتبط بالحيض وكلها مسميات تطلق على حالة تسبق الدورة الشهرية وتستمر خلال ايام الدورة الشهرية وتنتهى الحالة بانتهاء فترة الحيض , وغالبا ما تكون الايام الاولى للدورة الشهرية هى عبارة عن فترة مشحونة بعلامات وأعراض جسمانية مع حدوث تغيرات سلوكية ونفسية .


من اشهر العلامات الجسمانية التى قد نشعر بها خلال هذه الفترة هو الانتفاخ فى البطن مع تجمع السوائل فى الجسم مصاحب بفرط حساسية فى منطقة الصدر .




بالنسبة للتغيرات السلوكية التى قد تطرأ علينا فى هذه الايام هو الشعور بالتوتر والضغط النفسى مع الشعور بالقلق والعصبية الزائدة نضف على ذلك الشعور بالاكتئاب مع الاحساس المفرط فمع اى احتكاك نجد المرأة انفجرت فى البكاء مع سرعة الغضب وأحيانا صعوبة شديدة فى التركيز مع الشعور بالإحباط فى فعل الاشياء المعتاد فعلها مع الشعور دائما بالجوع , وتختفى عادة هذه الانفعالات مع بداية نزول الدورة الشهرية , ثم تعود مجددا مع بداية اقتراب الدورة الشهرية .

تم التركيز على متلازمة التوتر النفسى التى تسبق فترة الحيض فى اوائل الخمسينات وأطلق عليها هذا الاسم متلازمة ما قبل الحيض بناءا على العديد من الشكاوى المقدمة من الكثير من النساء من الاصابة بعدة انفعالات تسبق الدورة الشهرية ومع الفحص والتشخيص لم يجدوا اى اسباب لهذه الانفعالات والتوتر إلا انها علامات تقترن ظهورها باقتراب موعد الدورة الشهرية فى كل شهر ولم نجد اسس بيولوجية بنيت عليها متلازمة التوتر التى تحدث للمرأة فى الوقت السابق للحيض إلا ان هناك علاقة سببية بين افراز هرمون البروجسترون وبين الهبوط فى افرازه وصولا الى الطور الاصفرى الذى يحدث فى بطانة الرحم وعليه تأكدنا ان متلازمة التوتر النفسى التى تحدث فى الفترة السابقة للدورة الشهرية هى غالبا ما تصيب النساء فى سن الخصوبة وقت الاباضة بالتالى نستنتج ان هذه الحالة لا تمر بها الفتاة الصغيرة جدا ولن تصيب ايضا المرأة الحامل او المرأة التى اقتربت من سن اليأس اى سن انقطاع الطمث لان التبويض سيكون توقف لديها , اما عن خطورة هذا الشعور بالتوتر النفسى الذى يسبق نزول الحيض للمرأة يختلف مدى الخطورة من امرأة الى اخرى لكن الشيء الاكيد ان المرأة التى تشكو من هذه الحالة فهى تلازمها طول الوقت وتعاود تشتكى من هذه الحالة شهريا , تحدث احيانا وتتصاعد الامور عند بعض النساء حيث انها تؤثر على اداءها اليومى اثناء العمل او حتى فى حياتها اليومية , هناك ايضا احصائيات تشير الى ان احيانا يلعب العامل الوراثى دوره فى ظهور هذه العوارض النفسية والتى تسمى متلازمة التوتر النفسى السابق للحيض فان المرأة التى تصيبها هذه الحالة سنجد ان اغلب النساء فى اسرتها نجدهم مصيبين بهذه الحالة سواء اخواتها او بناتها سنجد انهم مصابين بمتلازمة التوتر النفسى التى تسبق الحيض ايضا


لهذه العوامل النفسية التى تمر بها المرأة دور كبير فى حياتها على الناحية الشخصية والناحية الاجتماعية ايضا حيث ان هناك استغلالات تتم من خلالها هذه الاعراض النفسية فالنساء التى تمر بهذه المتلازمة احيانا تقوم بتناولها بعض المحاكم كحجة دفاعية عن المرأة عند ارتكاب اعمال اجرامية نضف الى ذلك جرائم القتل حيث انه اتضح فى الاونة الاخيرة ان اغلب العمليات الاجرامية التى قامت بارتكابها العديد من النساء حدثت قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع تقريبا مع حدوث بعض الجرائم فى الوقت الذى تلى حدوث الدورة الشهرية .


بالتأكيد هناك حلول مساعدة وطرق تساعد على التخفيف من حدة هذه المشكلة والحد من الشعور بمثل هذه الاعراض النفسية المزمنة التى تسبق الدورة الشهرية لكن حتى لا اخبركم خطئا ان تأثير هذه الحلول على التخلص من هذه الاعراض النفسية يبقى نجاحها محدود حتى انه بات يتعلق بطبيعة هذه المرأة التى تعانى من هذه المشكلة فالأمر اصبح فردى فى علاجه .

- يجب على المرأة ان تقوم بتغيير نمط حياتها كليا .

- يجب ان نتوقف عن تناول المشروبات والمأكولات التى يوجد بها نسب من الكافيين , والابتعاد ايضا عن تناول كل المنبهات والمشروبات الغازية والتوقف فورا عن التدخين .

- الانتظام فى ممارسة الرياضة , فيجب علينا ان نمارس التمارين الرياضية وان لا نتوقف عنها وخصوصا علينا ان نولى التمارين الايقاعية كبير الاهتمام .

- المواظبة على تناول الاطعمة الصحية والبعد عن العادات الغذائية السيئة فيجب علينا اتباع نظام غذائى متوازن وصحى وان نتناول وجباتنا بصورة منتظمة .

- نحاول بقدر الامكان ان تغلب على الشعور بالتوتر النفسى ونسيطر على انفسنا , ومحاولة ان نحافظ على الانتظام فى مواعيد النوم لأنه يساعدنا فى الحفاظ على هدوءنا .

- عندما يخبرنا الطبيب ان هذه الحالة والأعراض التى تعانى منها هى بمثابة امر طبيعى تمر به كل النساء يعتبر هذا الامر بمثابة هدوء نفسى للمرأة فيساهم هذا الامر بشكل كبير فى الحدة من هذه الاعراض حيث يعتبر هذا توجه مهدئ يعمل على تهدئة المرأة ويخفف كثيرا من حدة اعراضها .

- اذا كانت الحالة المرضية صعبة جدا لدرجة فوق الوصف والاحتمال وتحولت الى مرض وليس عرض فى هذه الحالة يتم وصف ادوية وعقاقير طبية بناءا على وصف الطبيب المتخصص ليتم وقف الدورة الشهرية , او القيام بعملية استئصال للمبيضين بأسلوب جراحى عند المرأة المصابة وهذا هو اخر الحلول عندما يتأزم الامر جدا ويصبح صعب جدا فى تأثيره على المرأة .

لا تحملى على نفسك كثيرا وحاولى ان تكونى طبيبة نفسك وان تتخلصى من هذا الشعور بالتوتر بقوة ذاتك وحاولى ان تمررى هذه الفترة من حياتك شهريا بصورة عادية , اجتنبى النقاشات الحادة مع زوجك وأولادك فى هذه الفترة وحافظى على هدوءك بقدر الامكان